إقبال متزايد على الجامعات البريطانية بالرغم من مخاوف كورونا

بريطانيا هي إحدى الوجهات الدراسية التي تتمتع بمكانة مرموقة في مجال التعليم جعلتها في مقدمة الوجهات الدراسية على مستوى العالم حيث تضم العديد من المؤسسات التعليمية والجامعات المصنفة ضمن قوائم الأفضل عالمياً٬ الأمر الذي جعلها مقصداً لمئات آلاف الطلبة سنوياً للالتحاق بدراسة اللغة الإنجليزية، الدراسة الجامعية أو الدراسات العليا بمجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات.

مع حلول جائحة كورونا التي ألقت بظلالها على العالم بأسره وأثارت موجة من التغييرات٬ أبدى الكثيرون مخاوفهم حول أمور عديدة مثل الدراسة٬ السفر والعمل وغيرها. على الرغم من هذه المخاوف٬ شهدت المؤسسات التعليمية في بريطانيا والمتمثلة في خدمة قبولات الجامعات والكليات المعروفة ب (UKAS) زيادة تقدر ب ٩٪ في أعداد الطلبة الملتحقين بدراسة البكالوريوس لفصل الخريف من خارج المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي٬ وهذه الزيادة قد تكون أكبر حيث أن هناك عدداً من الطلبة الدوليين الذين لا يقومون بالتقديم للدراسة عبر ال (UKAS).

هذا وأظهرت نتائج الاستبيان الذي أجرته مؤخراً منصة إيدفوي (edvoy) التعليمية الشاملة التي تعنى بمساعدة الطلبة على تحقيق طموحاتهم الدراسية إقبالاً مستمراً على التعليم العالي في المملكة المتحدة وأظهر الاستبيان تفضيل الطلبة الالتحاق بالدراسة عن بعد في المملكة المتحدة على وجهات دراسية شهيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية٬ كندا وايرلندا٬ كما أظهرت نتائج الاستبيان ثقة ٥٤٪ من الطلبة وعدم تخوفهم من الدراسة في المملكة المتحدة بالرغم من وباء كورونا.

أظهرت نتائج استطلاع سابقة خاصة بمنصة إيدفوي اهتماماً شديداً من قبل الطلبة بالدراسة في بريطانيا وتفضيلهم لهذا الوجهة بالتحديد حتى في حال الدراسة عن بعد

إذا كنت ترغب بالدراسة في المملكة المتحدة وترغب بمناقشة الأمور المرتبطة بالدراسة والسفر٬ تحدث إلى أحد مستشارينا اليوم عبر admissions@iecabroad.com أو تفضل بزيارة منصة إيدفوي التعليمية الشاملة المصممة خصيصاً لكل ما يتعلق برحلة الطالب الدراسية.