خبر صحفي: إيدفوي تطلق منصتها التعليمية الشاملة المجانية في جنوب آسيا لمساعدة الطلبة الدوليين

إيدفوي (edvoy) هو اسم جديد في قطاع التعليم ويهدف لتسهيل عملية التقديم للدراسة. أطلقت إيدفوي مؤخراً منصتها التعليمية الشاملة المجانية لمساعدة الطلبة في جنوب آسيا. تعتبر إيفوي منصة رقمية تمزج بين التقنية التي تستخدم الذكاء الاصطناعي والاستشاريين لتقدم للطلبة المحتملين المشورة٬ المحتوى الثري والمساعدة في عملية التقديم على الجامعات.

 تهدف إيدفوي إلى تسهيل وتبسيط عملية التقديم على الدراسة الجامعية من خلال تمكين الطلبة التقديم على عدة جامعات في منصة واحدة مما يوفر لهم الجهد والوقت في البحث عن البرامج الأكاديمية المناسبة لهم٬ خيارات المنح الدراسية المتوفرة٬ شروط القبول والتقديم للدراسة في الوجهة الدراسية المناسبة. توفر منصة إيفوي العناء على الطلبة حيث يقوم خبراء الاستشارات الدراسية بمساعدة الطالب في جميع مراحل عملية التقديم بالإضافة إلى توفير الدعم فيما يتعلق بالسكن والإقامة٬ التأمين الصحي والدعم عند الوصول للجامعة.

قال صادق باشا مؤسس الشركة والمدير التنفيذي لإيدفوي بمناسبة إطلاق الشركة في تصريح له: “إطلاق إيدفوي هو لحظة هامة في مسيرة طموحي الرامي لتبسيط قطاع التعليم من خلال التقنية. تساعد المنصة على ربط الطلبة بمزودي خدمات التعليم حول العالم. من وجهة نظري أرى أنه بغض النظر عن موقع الطالب والوجهة التي يرغب بالدراسة فيها فمن حقه الوصول إلى تعليم عالي المستوى عالمياً والذي أصبح ممكناً عبر منصة إيدفوي”

أما سيد شبير مدير التكنولوجيا التنفيذي والذي يترأس كافة الأمور المتعلقة بالجانب التقني للشركة فقد صرح: “هدفنا هو تأسيس ثقافة الابتكار لتوفير تجربة رقمية ذات مستوى عالمي في عالم تقنية التعليم لمواجهة وحل التحديات التقنية المعقدة”

تم تأسيس إيدفوي من قبل فريق عمل شركة “آي إي سي أبرود” والتي يترأسها أيضاً صادق باشا. أسست شركة “آي إي سي أبرود” عام ٢٠٠٧ وهي إحدى أشهر مزودي الخدمات الاستشارية للطلبة الدوليين الموثوقة. تضم الشركة فريقاً من الاستشاريين الذين يزيد عددهم على ١٠٠ من ذوي الاختصاص والخبرة الطويلة والذين يتحدثون عدة لغات. توفر “آي إي سي أبرود” خدماتها للطلبة عبر مكاتبها الواقعة في ٧ دول وتمكنت حتى اليوم من مساعدة ما يزيد عن ٢٠٫٠٠٠ طالب على الالتحاق بشتى الجامعات في مختلف أنحاء العالم.

كان تركيز الشركة سابقاً على المملكة المتحدة وتمكنت من مساعدة عدد كبير من الطلبة على الالتحاق بالدراسة في المملكة المتحدة٬ أما الآن ومع بناء شراكات وعلاقات فاعلة مع الجامعات والكليات في كندا٬ الولايات المتحدة وايرلندا يمكن لإيدفوي مساعدة الطلبة على الالتحاق بالدراسة في ٤ وجهات دراسية رائدة بالإضافة إلى أستراليا والمزيد من الدول الأوروبية في المستقبل.
في غضون الشهور والسنوات المقبلة٬ سيتم إطلاق إيدفوي في المزيد من القارات ومساعدة المزيد من الطلبة في وجهات عديدة مثل آسيا٬ الشرق الأوسط٬ أمريكا وأوروبا.

يتزامن إطلاق منصة إيدفوي مع الوضع الراهن الذي فرضته جائحة كورونا والذي يثير تساؤلات عديدة حول القبولات الجامعية ل ٢٠٢٠-٢٠٢١ وتواصل إيدفوي مساعيها للعمل مع الجامعات حول العالم لمساعدة الطلبة على تحقيق طموحاتهم الدراسية

تفضل بزيارة إيدفوي للتعرف عن كثب على هذه المنصة التعليمية الشاملة المصممة خصيصاً لمساعدة الطلبة في كل ما يتعلق برحلتهم الدراسية