تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا | IEC Abroad

October 18, 2016

العوامل المتحكمة في تكاليف دراسة الماجستير

هناك عوامل عديدة تتحكم في تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا سواء بالنسبة للطلبة الدوليين أو لحاملي الجنسية الأمريكية، هذه العوامل هي المُسبب الرئيسي لذلك التفاوت الكبير في رسوم الانضمام لبرامج الماجستير وتتمثل في الآتي:
  • المؤسسة التعليمية: يتم تحديد تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا تبعاً لمكانة الجامعة أو المؤسسة التعليمية، فعلى سبيل المثال رسوم دراسة الماجستير بالجامعات العريقة مثل جامعة هارفارد أو ستانفورد قد يصل لأكثر من 150000 دولار أمريكي.
  • التخصص: التخصص الدراسي أيضاً من العوامل المؤثرة في تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا داخل الجامعة الواحدة، وقد جرت العادة على أن تكون تكلفة دراسة الماجستير في التخصصات العلمية مثل الطب أو الهندسة أعلى من تكلفة نفس الدرجة للتخصصات النظرية مثل القانون.
  • الدعم: تلقى بعض البرامج التعليمية دعماً حكومياً سواء في صورة دعم مالي مباشر للمؤسسة التعليمية أو منح طلابية، في كلتا الحالتين يساهم الدعم في خفض تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا بدرجة كبيرة.

تكاليف دراسة الماجستير في امريكا

تدرج تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا

تمتاز تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا بتدرج القيمة بما يضمن توفير عروضاً تناسب الشريحة الأكبر من الطلبة الدوليين. برامج دراسة الماجستير الأقل تكلفة هي المقدمة من المؤسسات التعليمية التي تحظى بتمويل مباشر من الحكومة. مثال ذلك جامعتي ميسيسيبي وولاية بيميدجي، فتكلفة دراسة الماجستير بهما تتراوح ما بين 15000~20000 دولار تقريباً، بينما الجامعات التي لا تحظى بذات الدعم تكون تكاليف الماجستير بها مرتفعة مثال ذلك جامعة كولومبيا أو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فقد تتجاوز رسوم دراسة الماجستير بهما حاجز 50000 دولار، أما الجامعات العريقة فهي تأتي على رأس القائمة، فدراسة ماجستير إدارة الأعمال في جامعة هارفارد مثلاً تكون تكلفته في متوسط 120000 دولار في حين يمكن الحصول على نفس الدرجة العلمية بذات التخصص بتكلفة 40000 دولار فقط من خلال الجامعات الأخرى.

تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا عبر الإنترنت

يمكن للراغب في الحصول على درجة الماجستير الحد من نفقاته وخفض تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا وذلك من خلال انضمامه لأحد برامج التعلم عن بعد، فأغلب الجامعات الأمريكية تتيح لطلابها إمكانية الدراسة عبر الإنترنت، هذا بالتأكيد يوفر مصروفات الانتقال والإقامة بالولايات المتحدة، كما أن رسوم الدراسة نفسها تنخفض بشكل ملحوظ في هذه الحالة. على سبيل المثال تكاليف دراسة ماجستير الهندسة بنظام الدوام الكامل في جامعة ولاية ميشيجان الأمريكية تكون في متوسط 20000 دولار سنوياً بالنسبة للطلبة الدوليين، في حين الانضمام إلى ذات البرنامج بنظام التعلم عن بعد يتكلف حوالي 1250 دولار عن الساعة الواحدة، مع العلم بأن البرنامج الدراسي يكون مقسماً إلى تسع ساعات تعليمية مما يعني أن إجمالي تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا عبر الإنترنت يكون في متوسط 11000 دولار تقريباً.