4 أسباب لدراسة إدارة الأعمال في كندا

تعتبر برامج إدارة الأعمال من البرامج الجامعية الشهيرة التي تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الطلبة لاسيما مع الطلب المتزايد على حملة هذه الشهادات من قبل الشركات التي تشهد أعمالها نمواً مستمراً. إذا كنت تتطلع لدراسة بكالوريوس إدارة الأعمال أو استكمال دراستك العليا فيمكنك الالتحاق بالدراسة في كندا التي تعتبر وجهة شهيرة لدراسات إدارة الأعمال من قبل الطلبة الدوليين. إليكم أهم 4 أسباب تجعل من كندا وجهة مميزة لدراسة إدارة الأعمال

الجامعات المرموقة

تشتهر كندا بجودة التعليم الفريد حيث أن عدد كبير من جامعاتها تحظى بتصنيف مميز ضمن ال100 الأفضل عالمياً في جودة برامج إدارة الأعمال مثل جامعة ماكجيل٬ جامعة تورونتو٬ جامعة كولومبيا البريطانية٬ جامعة كندا الغربية٬ جامعة تومسون ريفرز وجامعة ريجينا

البرامج الأكاديمية المختارة

تتوفر مجموعة واسعة من الخيارات إذا كنت ترغب بدراسة إدارة الأعمال كجزء من شهادة البكالوريوس. توفر كلية آيفي لإدارة الأعمال في جامعة ويسترن طلبتها بدراسة متقدمة قبل السنة الأولى. في أول سنتين تتم دراسة أي تخصص في جامعة ويسترن أو أية جامعة مرموقة أخرى٬ أما في السنتين الأخيرتين فتتم الدراسة في كلية إدارة الأعمال. يتيح هذا النظام الدراسي الفرصة للطلبة للحصول على خلفية دراسية متنوعة قبل البدء بدراسات إدارة الأعمال. أما إذا رغبت بدراسة إدارة الأعمال لمدة ٤ سنوات٬ فيمكنك الالتحاق بكلية سميث لإدارة الأعمال بجامعة كوينز التي توفر أحد أفضل برامج التجارة في كندا. بالإضافة إلى بكالوريوس التجارة٬ يمكنك الحصول على شهادة في الأثر الاجتماعي أو الجمع بين شهادة إدارة الأعمال و شهادة في الإدارة٬ القانون٬ الفن أو العلوم.

تفخر البرامج الأكاديمية الكندية بتنوع المقررات الدراسية٬المزايا التنافسية في بيئة الأعمال٬ برامج التبادل الدراسي الدولية٬ شبكات رابطة الخريجين التي تتيح للخريجين فرص مميزة في عالم الأعمال.

اقتصاد الأعمال المزدهر

يعتبر الاقتصاد الكندي أحد أكثر الاقتصادات ازدهاراً في العالم حيث يمتلك عاشر أكبر ناتج محلي إجمالي على مستوى العالم وفي عام 2019 صنفت 56 من الشركات في قائمة Forbes Global 2000 محتلة المركز ال 9 بعد المملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية. تعتبر كندا قوة عظمى في مجال الطاقة وذلك لامتلاكها لكم كبير من المصادر الطبيعية وعدد سكان قليل نسبياً يبلغ 37 مليون.

تتوفر العديد من فرص العمل لخريجي إدارة الأعمال وتشجع الحكومة الكندية الطلبة الدوليين على البقاء بعد التخرج من خلال إصدار تأشيرات عمل بعد التخرج تمكن الطلبة من العمل بنظام العمل الكلي لمدة تمتد حتى 3 سنوات حسب مدة البرنامج الدراسي الأمر الذي يجعل كندا وجهة مميزة جاذبة للطلبة الدوليين. إلى جانب تأشيرات العمل٬ توفر الحكومة الكندية الدعم فيما يتعلق بالهجرة لخريجي دراسات إدارة الأعمال من خلال المهن ذات الأولوية التي تشمل الإدارة المالية٬ المحاسبة٬ التدقيق وإدارة الموارد البشرية.

العائد الاستثماري الكبير

توفر الجامعات الكندية تعليم ذو جودة مميزة مقابل رسوم دراسية أقل نسبياً إذا ما قورنت بجامعات دولية أخرى. لدراسة إدارة الأعمال في الخارج فوائد إضافية مثل الحصول على تجربة دولية تمنحك الثقة في اتخاذ القرارات٬ التأقلم بسرعة والعمل في مختلف بيئات العمل بالإضافة إلى التعرف على مختلف الثقافات والتقاليد الذي يعد أمراً ضرورياً للأعمال خاصة الدولية منها. شهادة إدارة الأعمال تعدك لمهنة دولية من خلال إكسابك لمختلف المهارات التي تشمل حل المشكلات٬ القيادة والتخطيط الاستراتيجي. يعد مزيج مهارات إدارة الأعمال والنظرة الدولية التي ستكتسبها من الدراسة في كندا أمراً هاماً في تعزيز فرصك المهنية حول العالم.

إذا كنت تتطلع للدراسة في كندا وترغب بمناقشة الأمور المرتبطة بالدراسة والسفر٬ تحدث إلى أحد مستشارينا اليوم عبر admissions@iecabroad.com أو تفضل بزيارة منصة إيدفوي التعليمية الشاملة المصممة خصيصاً لكل ما يتعلق برحلة الطالب الدراسية. مع تمنياتنا لك بالتوفيق والنجاح!